في إطار تكثيف جهود جهاز حماية المستهلك لمكافحة الظاهرة

المحكمة الاقتصادية تصدر 3 أحكام بالحبس والغرامة ضد 3 مراكز صيانة عشوائية

في إطار تكثيف جهوده للقضاء على ظاهرة مراكز الصيانة العشوائية والغير معتمدة التي تمارس نشاطها بتضليل المستهلك وتلحق الضرر بمصالحه وأمنه وسلامته ، حصل جهاز حماية المستهلك على ثلاثة أحكام دفعة واحدة ضد 3 مراكز صيانة بالحبس والغرامة وإيقاف النشاط لحين تعديل وتوفيق أوضاعها بالإضافة إلى تأييد حكم بالحبس سنة بعد الطعن بالمعارضة.

حيث حصل الجهاز على حكم بالحبس سنة ضد طارق عزيز محمد حسنين صاحب مركز " الطارق " لصيانة الأجهزة، و 10 ألاف جنيه غرامة، والمصادرة والنشر في جريدتين واسعتي الانتشار.

وذلك بخصوص الشكوى التي تلقاها جهاز حماية المستهلك بإعلان مركز الصيانة " الطارق " والكائن 26 ش د/ حجازي بالصحفيين بالجيزة على انه مركز خدمة جنرال إلكتريك وايديال زانوسى ، وهو ما يخالف الحقيقة ، ويسهم في تضليل المستهلكين من خلال الخلط بين الشركة الأصلية المالكة لهذه العلامات التجارية وبين المركز الذي تبين عدم حصوله على اى تصريح من الشركات المالكة للعلامات التجارية السابقة بإجراء الصيانة وخدمة ما بعد البيع مما يعد مخالفة للمادتين 6 ، 24 من قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006 والمواد 67 / 8 ، 68 ، 113 / 1، 114 / 1 من قانون حماية الملكية الفكرية رقم 82 لسنة 2002 .

كما أفادت أيضا مصلحة الرقابة الصناعية بأن المركز المزعوم لم يحصل على شهادة اعتماد صلاحية من المصلحة لإجراء الصيانة وخدمة ما بعد البيع مما يجعله مخالف لقرار وزير التجارة والصناعة بشأن مراكز الصيانة والخدمة والذي يشترط حصوله على شهادة اعتماد صلاحية من مصلحة الرقابة الصناعية قبل مزاولة النشاط على أن يقدم شهادة من المصنع أو الشركة المنتجة صاحبة العلامة التجارية معتمدة تفيد موافقتها للمركز على إجراء الصيانة لمنتجاتها.

وفى هذا الإطار قام جهاز حماية المستهلك بإحالة الشكوى إلى النيابة التي أحالتها بدورها إلى المحكمة المختصة لتصدر حكمها.

وفى خطوة ثانية حصل جهاز حماية المستهلك على حكم المحكمة الاقتصادية بالقاهرة في الدائرة الأولى برئاسة المستشار تامر الفيل رئيس المحكمة وعضوية المستشارين محمد عبد الله رشوان ، وتامر محمد حسن حكماً بالحبس  6 أشهر وغرامة 15 ألف جنيه وكفالة خمسة ألاف جنيه على نبيل سمير عيسى صاحب مركز صيانة يدعى " زانوسى " في 56 ش د/ لاشين بالكوم الأخضر بفيصل بالجيزة بسبب إصداره  إيصالات مدون عليها انه مركز خدمة " زانوسى " وهو ما يخالف الحقيقة ويضلل المستهلك.

وفى إطار تكثيف الجهود للقضاء على ظاهرة مراكز الصيانة العشوائية حصل الجهاز أيضا على حكم رثالث ضد مصطفى إسماعيل كامل صاحب " الشركة العالمية للصيانة " والكائنة في 22 ش النور من ش مصدق الدقي ، وذلك بالحبس ثلاثة أشهر وكفالة ألف جنيه وغرامة 10 ألاف جنيه ، وذلك من المحكمة الاقتصادية بالقاهرة بالدائرة الثالثة برئاسة المستشار احمد الغريب شبل، وعضوية كل من المستشارين خالد شوقي معروف ومحمد سمير عبد اللطيف.

 وجاء الحكم بتهمتين الأولى بالحبس ثلاثة أشهر وكفالة ألف جنية لإعلان المركز عن انه وكيل ومعتمد لماركات " زانوسى وجولد  ستار وLG وشارب " وتسجيل أرقام تليفونات بأسماء هذه الماركات بدليل الشركة المصرية للاتصالات وهى نفس الأرقام المدونة على الفواتير الصادرة من هذا المركز.

وكذلك تغريمه 10 ألاف جنية لحصول المركز على شهادة معتمدة من مصلحة الرقابة الصناعية بمزاولة الصيانة ولكن دون ذكر انه معتمد من ماركات عالمية أو محلية، كما أن اعتماده من المصلحة منتهى ودون تجديد.