البرامج الضارة

مصطلح "malware" هو اختصار لكلمتي "malicious software" بمعنى البرامج الضارة، وهي تتضمن الفيروسات وبرامج التجسس التي تستخدم لسرقة المعلومات الشخصية أو إرسال الرسائل التطفلية أو ارتكاب الجرائم الاحتيالية. ويقوم المجرمون بإنشاء مواقع جذابة وتوفير أشياء ترغب في تحميلها وقصص مثيرة لكي يستدرجوك للضغط على روابط تعمل على تحميل البرامج الضارة – خاصة على الحواسب التي لا تستخدم برامج حماية كافية. ولكن يمكنك أن تقلل الضرر الذي تتسبب فيه البرامج المؤذية إلى الحد الأدنى وأن تحمي حاسوبك ومعلوماتك الالكترونية.

فإذا اشتبهت في برنامج ضار على حاسوبك:

·         توقف عن التسوق أو أداء الأنشطة المصرفية أو أي أنشطة أخرى على الإنترنت طالما كانت تلك الأنشطة تتطلب إدخال اسم المستخدم أو كلمة المرور أو أي معلومات أخرى حساسة.

·         تأكد من تشغيل برنامج الحماية لديك وتحديثه. وينبغي على الأقل أن تثبت على حاسوبك برنامج لمكافحة الفيروسات وبرنامج لمكافحة برامج التجسس وحائط ناري.

·         بمجرد تحديث برامج الحماية، قم بعمل مسح على حاسبك الآلي للبحث عن الفيروسات وبرامج التجسس. فإذا اكتشف البرنامج ملفاً يثير مشكلة قم بحذفه.

·         فإذا ارتبت في أن حاسوبك ما زال مصاباً بالبرامج الضارة، قد ترغب في استخدام برنامج آخر من برامج مكافحة الفيروسات ومكافحة برامج التجسس – أو اطلب مساعدة متخصص.

·         بمجرد أن يعمل جهازك مرة أخرى، تذكر كيف أن البرامج الخبيثة استطاعت تحميل نفسها على جهازك وفكر في كيفية تجنبها في المستقبل.

ويعتبر مصطلح "malware" اختصاراً لكلمتي "malicious software" بمعنى البرامج الضارة، وهي تتضمن الفيروسات والبرامج التي تنسخ نفسها دون إذنك، وبرامج التجسس، والبرامج التي تثبت نفسها دون إذنك كي تراقب أنشطة حاسوبك وتتحكم فيها. ويقوم المجرمون بإنشاء مواقع جذابة وتوفير أشياء ترغب في تحميلها وقصص مثيرة لكي يستدرجوك للضغط على روابط تعمل على تحميل البرامج الضارة – خاصة على الحواسب التي لا تستخدم برامج حماية كافية. ثم يستخدمون البرامج الضارة كي يسرقون معلوماتك الشخصية ويرسلون الرسائل التطفلية ويرتكبون الجرائم الاحتيالية.

ولكن هذا لا ينبغي أن يحدث. ويرى موقع OnGuardOnline.gov أن المستهلكين يستطيعون أن يقللوا الضرر الذي تتسبب فيه البرامج المؤذية إلى الحد الأدنى وأن يحموا حواسبهم ومعلوماتهم الالكترونية.

وقد يكون الحاسب الآلي قد أصيب ببرامج إذا:

·         كان بطيئاً أو حدث فيه قصور أو ظهرت عليه رسائل خطأ (error) متكررة.

·         لم تستطع إغلاقه أو إعادة تشغيله.

·         بدأ في عرض الكثير من النوافذ المنبثقة (pop-up) أو إذا ظهرت تلك الرسائل وأنت لا تتصفح الإنترنت.

·         عرض صفحات من الإنترنت أو برامج لم تقصد أن تستخدمها أو أرسل بريد الكتروني لم تقم أنت بكتابته.

فإذا اشتبهت في وجود برنامج ضار على حاسوبك توقف عن التسوق أو أداء الأنشطة المصرفية أو أي أنشطة أخرى على الإنترنت طالما كانت تلك الأنشطة تتطلب إدخال اسم المستخدم أو كلمة المرور أو أي معلومات أخرى حساسة. وذلك لأن البرامج الضارة قد ترسل معلوماتك الشخصية للصوص الهوية.

ثم تأكد من تشغيل برنامج الحماية لديك وتحديثه. وينبغي على الأقل أن تثبت على حاسوبك برنامج لمكافحة الفيروسات وبرنامج لمكافحة برامج التجسس وحائط ناري. ويمكنك شراء برامج مستقلة لكل من تلك الأشياء أو حزمة أمنية تتضمن تلك البرامج من مصادر متنوعة، بما في ذلك البائعين التجاريين أو الشركة التي تزودك بخدمة الإنترنت. وتعمل برامج الحماية المثبتة مسبقاً على الحاسب الآلي بوجه عام لمدة محدودة ما لم تسدد رسم اشتراك للمداومة على تشغيلها. وفي أية حال فإن برامج الحماية لن تقيك من التهديدات الجديدة إلا إذا كانت محدثة. لذا من الحيوي أن تضبط برنامج الحماية ونظام التشغيل (مثل نظام تشغيل ويندوز وأپل) بحيث يحدث نفسه أوتوماتيكياً.

ويقوم بعض محترفي الاحتيال بنشر البرامج الضارة بعد إخفائها في صورة برامج لمكافحة برامج التجسس. وتقدم "أونجارد أونلاين" قائمة بأدوات الحماية التي تنتجها شركات حماية قانونية وقد قام باختيار هذه القائمة مشروع "جت نت وايز" (أو كن ذكياً عند استخدام الإنترنت) وهو مشروع تابع لمؤسسة التثقيف بشبكة الإنترنت. لذا لا تقدم على شراء أي برامج من النوافذ المنبثقة (pop-up) أو رسائل البريد الالكتروني، خاصة الإعلانات التي تدعي أنها قامت بمسح حاسبك الآلي واكتشفت برامج مؤذية. فهذه ما هي إلا مناورة من المحتالين لنشر البرامج المؤذية. وقد تنبهت لهذه الحيلة لجنة التجارة الفدرالية وجهاز حماية المستهلك الوطني وعدد من وكالات تنفيذ القانون على مستوى الولايات.

وبمجرد تأكدك من تحديث برامج الحماية قم بعمل مسح على حاسبك الآلي للبحث عن الفيروسات وبرامج التجسس. وامسح أي شيء يتعرف عليه برنامج الحماية ويعتبره مثيراً للمشاكل. وقد تحتاج إلى إعادة بدء جهازك كي تسري عليه التغييرات.

فإذا ارتبت في أن حاسوبك ما زال مصاباً بالبرامج الضارة، قد ترغب في استخدام برنامج آخر من برامج مكافحة الفيروسات وبرامج التجسس. وينصح بعض خبراء الحاسب الآلي بتثبيت برنامج للحماية المستمرة وبرنامج آخر لعمل مسح دوري على جهازك كطريقة لإيقاف البرامج الضارة التي قد تكون قد نجحت في الهروب من البرنامج الأول.

وأخيراً، إذا استمرت المشكلة بعد أن تستنفذ ما في وسعك لفحصها ومعالجتها، قد تحتاج إلى طلب المساعدة من شخص متخصص. فإذا كان الضمان الذي يغطي حاسبك الآلي يشمل الدعم الفني، اتصل بالجهة المصنعة. وقبل الاتصال، اكتب الموديل والرقم المسلسل لحسابك الآلي وأسماء أي برامج قمت بتثبيتها عليه ووصف مختصر للمشكلة. وسوف تساعدك هذه الملحوظات على أن تعطي للفني وصفاً دقيقاً للمشكلة.

فإذا كنت في حاجة للمساعدة من متخصص ولم يكن جهازك متمتعاً بالضمان، أو كان برنامج الحماية لديك لا يقوم بوظيفته على الوجه الأمثل، قد تحتاج لسداد مبلغ معين للحصول على الدعم الفني. وتعرض العديد من الشركات، التي يتبع بعضها لمتاجر التجزئة، الدعم الفني عن طريق التليفون أو الإنترنت أو زيارتهم في متاجرهم أو يقدمون لك الدعم الفني في منزلك. وبوجه عام تعد المساعدة عن طريق التليفون أو الإنترنت هي أقل الطرق تكلفة للحصول على خدمات الدعم الفني – ولاسيما إذا توافر خط للمساعدة على رقم مجاني – ولكن قد تحتاج إلى أن تقوم بأشياء معينة بنفسك. وغالباً ما تقل التكلفة إذا أخذت حاسبك الآلي للمتجر بنفسك بدلاً من الاستعانة بفني أو بأخصائي الإصلاحات لكي يأتي إلى منزلك.

وبمجرد أن يعمل جهازك مرة أخرى، تذكر كيف أن البرامج الخبيثة استطاعت تحميل نفسها على جهازك وفكر في كيفية تجنبها في المستقبل. فإذا لم يكن برنامج الحماية أو نظام التشغيل على حاسبك الآلي محدثاً، حمل آخر نسخة واضبطها بحيث تحدث نفسها تلقائياً. واستغل إمكانية عمل نسخة احتياطية من ملفاتك المهمة وذلك بنسخها على قرص صلب قابل للفصل عن جهازك. وفيما يلي طرق أخرى تساعدك على أن تقلل إلى الحد الأدنى من فرص تحميل البرامج الضارة في المستقبل:

·         لا تضغط على أي رابط تحتويه رسالة بريد الكتروني ولا تفتح مرفقات البريد الالكتروني ما لم تعرف من أرسلها وما هو محتواها: فالروابط التي تحتويها رسائل البريد الالكتروني قد توجهك إلى مواقع تحمل البرامج الضارة على جهازك أوتوماتيكياً. كما أن فتح المرفقات – حتى تلك التي تبدو أنها مرسلة من صديقك أو زميلك في العمل – قد تؤدي أيضاً إلى تثبيت برامج ضارة على جهازك.

·         لا تحمل البرامج وتثبتها إلا من المواقع التي تعرفها وتثق فيها: وقد يغريك تحميل البرامج المجانية مثل الألعاب وبرامج اقتسام الملفات وأشرطة الأدوات المعدلة وما شابه ذلك، ولكن البرامج المجانية قد تصحبها برامج ضارة

·         تحدث عن الاستخدام الآمن للحاسب الآلي: اخبر أطفالك أن بعض الأنشطة على الإنترنت قد تعرض حاسبهم الآلي للخطر: مثل الضغط على النوافذ المنبثقة وتحميل الألعاب أو البرامج "المجانية" أو نشر المعلومات الخاصة.

وفي النهاية، راقب حاسبك الآلي لاكتشاف أي سلوك غير معتاد. فإذا ارتبت في أن جهازك قد أصابه برنامج ضار، ابلغ الشركة التي تزودك بخدمة الإنترنت فوراً بالمشكلات التي تواجهها بحيث تحاول أن تمنع أي مشكلات مشابهة وتحذر المشتركين الآخرين.

طباعة
قيم المحتوى
3.6