عمليات النصب عبر الحدود

عمليات النصب عبر الحدود
حقائق سريعة

عندما تكون على شبكة الإنترنت:

· اعلم مع من تتعامل. وفي كل تعامل الكتروني قم بنفسك بالتأكد من اسم الطرف الآخر وعنوان الشارع الذي يتواجد فيه ورقم تليفونه.

· قاوم رغبتك في المشاركة في مسابقات اليانصيب الأجنبية. فهذه الوسائل الإغرائية مزيفة وغير قانونية.

· احذف أي طلبات يدعى مرسلوها أنهم أجانب يطلبون منك مساعدتهم في تحويل أموالهم من خلال حسابك المصرفي. فهؤلاء نصابون.

· تجاهل رسائل البريد الالكتروني التي تتلقاها دون أن تطلبها والتي تطلب منك سداد أموال معينة أو الإفصاح عن أرقام بطاقتك الائتمانية أو حسابك المصرفي أو معلومات أخرى شخصية.

· إذا كنت تبيع شيء ما على الإنترنت لا تقبل قيام المشتري المحتمل بإرسال شيك لك تزيد قيمته عن سعر الشراء، مهما كان العرض مغرياً ومهما كانت القصة مقنعة. وقم بإنهاء التعامل فوراً إذا أصر شخص ما على أن تقوم أنت بإرسال الباقي إليه.

وتعطي الإنترنت المشترين إمكانية الوصول إلى عالم من السلع والخدمات، وتعطي البائعين عالماً من المشترين. ولكن لسوء الحظ فإن الانترنت توفر للمحتالين المحترفين الفرصة ذاتها. ولكن التنبه على الإنترنت من الممكن أن يساعدك على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة من المنافع العالمية التي تحققها من التجارة الالكترونية ويقلل بقدر الإمكان من إمكانية تعرضك للاحتيال. وتريد "أونجارد أونلاين" منك أن تعرف كيفية التعرف على عمليات النصب العابرة للحدود – بما في ذلك مسابقات اليانصيب الأجنبية والعروض النقدية وخدع السداد بشيكات تزيد قيمتها عن مستحقاتك – وأن تبلغ السلطات المختصة عنها.

مسابقات اليانصيب الأجنبية

ظل المحتالون لأعوام طويلة يستخدمون التليفون والبريد الموجه لإغراء المستهلكين الأمريكيين لشراء فرص للمشاركة في مسابقات اليانصيب الأجنبية التي كانوا يدعون أنها تنطوي على احتمالات كبيرة للربح والخسارة. وقد أصبحوا الآن يستخدمون البريد الالكتروني أيضاً – سواء لبيع التذاكر أو لكي يخبروك بوجود جائزة نقدية كبيرة باسمك. وبغض النظر عن اسم الدولة التي تستخدم في الترويج لليانصيب، يتبع النصابون دائماً نفس الأسلوب: أرسل مبلغ معين لسداد الضرائب والتأمين والسير في الإجراءات والرسوم الجمركية. وقد يبدو المبلغ صغيراً في البداية، ولكن إذا استمررت في السداد، سيستمرون في مطالبتك بالمزيد – وستزداد المبالغ أكثر فأكثر. وقد خسر بعض الضحايا آلاف الدولارات.

ولا يشتري معظم منظمي عمليات النصب تذاكر اليانصيب بالنيابة عنك. بينما يقوم آخرون بشراء بعض التذاكر، ولكن يحتفظون لأنفسهم بالتذاكر "الرابحة". وفي أية حال، يحاول محتالو اليانصيب أن يحصلوا منك على رقم حسابك المصرفي أو بطاقتك الائتمانية بحيث يستطيعون أن يسحبوا منك مبالغ مالية دون علمك.

فإذا كنت تفكر في الاشتراك في أي مسابقة يانصيب أجنبية، تنصحك "أونجارد أونلاين" بأن تتذكر:

· أن اللعب في مسابقات اليانصيب الأجنبية يخالف القانون.

· أنه لا توجد أي أنظمة سرية للفوز بمسابقات اليانصيب الأجنبية. وسوف تكون فرصتك للفوز هزيلة أو معدومة.

· حتى وإن اشتريت تذكرة واحدة فقط لأحد مسابقات اليانصيب الأجنبية، يمكنك أن تتوقع تلقي عروض مزيفة عن اليانصيب أو عن "الفرص" الاستثمارية. وسوف تجد اسمك مكتوباً في "قوائم المشاركين المحتملين" التي يقوم النصابون بشرائها وبيعها.

· احتفظ بأرقام حسابك المصرفي وبطاقتك الائتمانية لنفسك. فغالباً ما سيطلبها محترفو النصب منك خلال عروض الترويجية التي لا تطلبها أنت منهم. وبمجرد أن يحصلوا على رقم حسابك، يمكنهم أن يستخدموه لارتكاب جرائم سرقة الهوية.

العروض الأجنبية "النيجرية" للحصول على أموال

اكتسب النصب "النيجري" سمعته من رسائل البريد الالكتروني التي يدعى مرسلوها أنهم "مسؤولين" نيجريين يحتاجون مساعدتك للحصول على أموالهم العالقة بسبب ما يجري في البلاد من أعمال نضالية. واليوم، يقوم أشخاص يدعون أنهم مسؤولين أو رجال أعمال أو ورثة لقادة حكوميين في دول من جميع أنحاء العالم بإرسال عروض لا تحصى عبر البريد الالكتروني لنقل آلاف الدولارات لحسابك المصرفي إذا قمت أنت فقط بسداد رسم أو "ضرائب" لمساعدتهم على الوصول لأموالهم. فإذا قمت بالرد على العرض المبدئي، قد تتلقى مستندات تبدو "رسمية". ولكن سوف تتلقى بعد ذلك بريد الكتروني آخر يطلب منك إرسال المزيد من الأموال لتغطية تكاليف الصفقة والتحويل وأتعاب المحامي إضافة إلى ورقة على بياض تحمل الرأسية الرسمية الخاصة بك وأرقام حسابك المصرفي، إضافة إلى معلومات أخرى. وسوف تتلقى المزيد من رسائل البريد الالكتروني التي تشجعك على السفر لدولة أخرى لاستكمال الصفقة. لدرجة أن بعض المحتالين قاموا بطباعة كم كبير من النقود المزيفة لدعم ادعاءاتهم.

وهذه الرسائل التي تتلقاها بالبريد الالكتروني يرسلها محتالون يحاولون سرقة أموالك أو ارتكاب جرائم سرقة الهوية. ويقول ضحايا تلك العمليات الاحتيالية أن أموراً طارئة تحدث وتستدعي إرسال المزيد من الأموال وتؤخر عملية "تحويل" الأموال، ولكنك في النهاية تخسر نقودك ويختفي النصاب المحترف. ووفقاً لوزارة الخارجية الأمريكية، فإن الأشخاص الذين استجابوا لتلك الإغراءات تعرضوا للضرب والتهديد والابتزاز والقتل في بعض الأحيان.

فإذا تلقيت بريد الكتروني من شخص يدعي حاجته لمساعدتك للحصول على أمواله من دولة أخرى، لا ترد عليه. لأنه على أية حال لماذا قد يختارك شخص من دولة أجنبية أنت بالذات بشكل عشوائي لكي يشاركك في آلاف الدولارات؟

خدع السداد بشيكات تزيد قيمتها عن مستحقاتك

أرفض أي شيك تزيد قيمته عن سعر البيع، مهما كان العذر مغرياً ومهما كانت القصة مقنعة.تستهدف خدع السداد بشيكات تزيد قيمتها عن مستحقاتك بوجه عام الأشخاص الذي ينشرون على الإنترنت عن شيء يريدون بيعه. حيث يرد المحتال المحترف كمشتر أجنبي (أو من مكان بعيد بالولايات المتحدة) ويرسل للبائع بريداً الكترونياً ويعرض عليه شراء الشيء المعروض للبيع باستخدام شيك مصرفي أو حوالة بريدية أو شيك شخصي أو شيك صادر من شركة. وقد يدعي النصاب أنه صاحب شركة من دولة أجنبية يريد "وكلاء ماليون" للسير في إجراءات أوامر الشراء التي يجرونها في الولايات المتحدة نظير التعهد بسداد عمولة.

وبصرف النظر عن الستار الذي يختبئ خلفه المحتال، فإن ما يحدث كالتالي: يرسل النصاب شيك يبدو سليماً – ومكتملاً ويحمل العلامات المائية – وقابل للدفع بمبلغ يزيد على ما تتوقعه. ويطلب منك إيداع الشيك في حسابك المصرفي ثم تحويل جزء من الأموال لحساب أجنبي. ويعطيك أسباباً مقنعة ليوضح لك لماذا يزيد المبلغ عن القيمة المطلوبة ولماذا يريد منك سرعة تحويل المال.

وفي بعض الأحيان تنطلي حيلة الشيك المزور على صراف البنك، ولكن تنبه لأن الشيك قد يكون بدون رصيد. ثم يختفي المحتال بالأموال التي حولتها من حسابك وتتحمل أنت المبلغ الموضح في الشيك عديم القيمة. كما أن النصاب الذي يحصل على رقم حسابك المصرفي قد يستخدمه لسحب مزيد من الأموال من حسابك.

الإبلاغ عن عمليات النصب عبر الحدود

إذا ارتبت في أنك قمت بالرد على عملية نصب عابرة للحدود، تقدم بشكوى للموقع التاليwww.econsumer.gov، وهو عبارة عن مشروع تشارك فيه 20 دولة من الدول الأعضاء في الشبكة المعنية بحماية المستهلك والتنفيذ.

وإذا تلقيت ما يبدو أنه مواد ترويجية لليانصيب من دولة أجنبية عن طريق البريد العادي، سلمه للمسؤول عن البريد التابع لك.
طباعة
قيم المحتوى
2.6