كلمة رئيس الجهاز


    تعد حماية المستهلك أحد أهم حقوق الانسان التي نصت عليه الشرائع السماوية وأكدت عليها المواثيق الدولية ونصت عليها الدساتير والقوانين الوطنية.

ومن هذا المنطلق فإن جهاز حماية المستهلك قد أنشئ ليتولى رساله ساميه لضمان حماية حقوق المواطنين وصون مصالحهم باعتبارهم مستهلكين من خلال آليه عمل غير تقليدية تلبى طموحاتهم وتتفاعل مع شكواهم واحتياجاتهم بإجراءات بسيطة ويسيرة بالتنسيق مع أجهزة الدولة المعنية سواء الرسمية أو الأهلية .

 ويستهدف الجهاز من خلال فريق عمل متميز أداء دوره من خلال محاور عمل مختلفة توازن بين دوره في التوعية الشاملة وتفعيل اجراءات الرقابة وتعزيز اجراءات الحماية بما تصب في مصلحة المستهلك بصورة أكثر ايجابية وبما يرسخ ثقافة عامة بالمجتمع نحو منظومة استهلاكية رشيدة تخاطب المستهلك والتاجر والمنتج و مقدم السلعة أو الخدمة واجراءات رقابية تحد من الممارسات السلبية بكافة صورها التي قد تؤثر على المستهلك وتضر به.

 والواقع أن جهاز حماية المستهلك يستمد قوته في حماية وصون حقوق المواطنين الإستهلاكية من دعم أجهزة الدولة وفي مقدمتها ما وجه به السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي في كلمه سيادته بإحتفالية عيد العمال 2016 التي أشار فيها الى ضرورة دعم جهاز حماية المستهلك ليقوم بدوره في ضبط الأسواق وتحقيق الحماية الإجتماعية للمواطنيين .

 ويستهدف جهاز حماية المستهلك خلال المرحلة الراهنة والمستقبلية العمل وفق خطه استراتيجية محددة الأهداف والرؤى والآليات لتواكب كافة المتغيرات والمستجدات على الساحة المجتمعية بفكرغير تقليدي في إطار توجهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وأخذاً فى الإعتبار الإستفادة من التجارب الدولية المتميزة في هذا الشأن .  وفى هذا الصدد أشير الى ان تنفيذ القانون بدقه وشفافيه هو السبيل الأمثل لنجاح منظومه حمايه المستهلك.

ثقتى فى الله بلا حدود وأملى فى فريق العمل معى يتخطى كل القيود لنقدم للمواطن نموذجاً متميز لاداء الخدمه بما يحمى ويصون حقوقه.


حفظ الله مصر

حما شعبها العظيم

حقق لها استقرار وتقدماً و ازدهارا


 

  مع تحياتى

وفريق العمل بجهاز حماية المستهلك

لواء دكتور

راضي عبد المعطي


رئيس جهاز حماية المستهلك